ملتقى بالسنة نحييها :)

أقامت مؤسسة بصمة بنات ملتقى بالسنة نحييها في كلية دار الحكمة على مدار يومين الأربعاء والخميس .. وكان من نصيبي حضور الفترة المسائية يوم الخميس وسأصحبكم معي في تفاصيل يوم الأمس ، حضرت متأخرة فلم أحضر الورشة الأولى و التقيت بعدها بالصديقتين نهى و مشاعل انتظرنا بداية الفعاليات أذن المغرب صلينا ثم توجهنا إلى القاعة وعلى البوابة تم توزيع مفاتيح ورقية لم أدرك في البداية أهميتها جلس الحضور  وبدأت فتيات المؤسسة الجميلات بعرض سريع عن مشاريعهن السابقة التي بدأت من عام 1429 وبالفعل انجازات تدعو للفخر بدئا من الحملات في المراكز التجاريه بتوزيع الأذكار التي تخص دخول السوق و دعاء اللبس الجديد و ستاندات أيضاً مروراً بمخيم أقيم لمدة خمس أيام إلى الملتقى الجميل بالسنة نحييها  وعرض المنتجات التي صنعوها ..

فكرة الملتقى / :

احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بطرق مبتكره قريبة جداً بحيث تأصل المحبة في القلوب وتجعلها نهج حياة ..
فعاليات الملتقى / :
أربع ورش عمل تعرض أخلاقيات من السنة وتناقش أفكار من السيرة تصاحبها أنشطة عملية تسهل فهم وتقبل ماتم نقاشه وعرضه
معرض يجسد ويعرض بعض من ماذكر في السيرة من مواقف تزيد من حبنا واتباعنا لرسولنا صلى الله عليه وسلم
محاضرات في موضوع إحياء السنة لتحيا بها نفوسنا، مجتمعاتنا وأمتنا
لعبة تفاعلية تهدف لتطبيق أخلاقيات الرسول صلى الله عليه وسلم في حياتنا اليومية
تبني وعرض مشاريع تخدم السنة النبوية، وتوظف طاقات الفتيات في العمل فيها
عروض وأناشيد
ركن خاص بمبيعات الملتقى
ركن خاص بمبيعات بصمة بنات
ركن خاص بالمبيعات ذات الصلة بالسيرة النبوية.

* كتيب سنن ، حقيبة بالسنة نحييها ، مفكرة جنة مفتحة الأبواب

استعراض أطفال مصحوب بأناشيد يوحي للمشاهد كيف لنا أن نأخذ بأيدي بعضنا لنبني طريقاً يقود إلى الجنّة والطفلات الجميلات أتقن المشهد ماشاء الله  عقبها تمت توضيح فكرة الملتقى وسبب توزيع المفاتيح حيث كانت الحمله بعنوان ” جنة مفتحة الأبواب ” وكانت المفاتيح ماهي الا رمز نتمسك به .. طلبت منا أن نكتب الهدف الذي عن طريقه سنصل الى باب الجنة  وكأنها تأخذ بأيدينا نحو بداية الدرب وتجعلنا كسرب طير نحلق نحو وجهة لن نحيد عنها .. وجهة نحو طريق لن يكون سهلاً وأذكر عبارة د.أحمد خيري العمري حين قال : من قال لك أن درب الجنة معبد !

ثم تم تدشين مفكرة جنة مفتحة الأبواب وكانت تشبه المفكرة التي تمنيت اقتنائها من فترة طويلة كل صفحة منها مبهرة أكثر من التي سبقتها ، تصميم متقن جداً وجذاب ويشحذ الهمم للوصول الى الجنة عبر حياة مليئة بالانجازات والأهم على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم .


انتقل الحضور بكل حماس للحصول على المفكرة ثم بوفيه مفتوح إلى الساعة السابعة والربع حضرنا ورشة قائدي قدوتي تم فيها عرض سريع لفكرة القدوة والقائد + مقطع سريع لد.طارق السويدان يتحدث عن مبادئ تكوين القائد والفرق بينه وبين القدوة وكان هنالك استبيان مصاحب + نقاش سريع حول فكرة هل القائد قدوة والعكس ؟ برأيكم هل القائد دائما قدوة وهل القدوة دائما قائد ؟ أعجبتني طريقة تصرف احدى الشابات القائمات على الملتقى بتصرفها الراقي مع مخالفينها والتزامها بأداب الحوار الصحيح

برأيي أن المسأله كلها قياسية فلا توجد لها نتيجه حتمية هي تخضع للزمن والأشخاص كحالات خاصة الا الرسول صلى الله عليه وسلم  .. بعدها توجهنا للقاعة حيث كانت الأستاذة نهى العمري تقيم محاضرة بعنوان ( الحب ! .. هل تعرفه ) وللأسف وصلنا على نهايتها ولكن الحضور أفضل من لاشيء كانت تتحدث عن جعفر الطيار ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم بصراحة برغم أني سمعت هذه القصة كثيراً ولكن مع أ.نهى شعرت أني أسمعها للمرة الأولى بعقلي وقلبي وسمعي وكل حواسي مما قالته أن جعفر رضي الله عنه كان قلبه ممتلئ بحب الراية بحب لا اله الا الله فمات في سبيل هذه الكلمات مات وقلبه ممتلئ بحب الله .. وعقبه عبدالله بن رواحه قالت أنه تردد للحظه ” لثانية ” ثم قال لنفسه : ” يانفس مالك تكرهين الجنة أقسم بالله لتنزلنه طائعة أو لتكرهنـه فطالما قد كنت مطمئنة ” ثم أخذ يقاتل حتى استشهد رضي الله عنه فكانت منزلته أقل بقليل من جعفر بسبب اللحظه التي ضعفت فيها نفسه .. قالت أ.نهى : وأنتِ ؟ قلبك مملؤ بماذا ؟ بأي حب ملئته ؟ ضعفت بسبب أغنية ؟ فيلم ؟ مقطع ؟ معصية ؟

قلت منزلته بسبب لحظه فيالله نحن كم كم كم سنتأخر عن الجنة بسبب اوقات ضعف كثيرة ! سؤال يدعو كل نفس للمراجعة مجدداً .. المره القادمه هل ستضعف لأجل شيء يبعدك عن الجنة ؟ .. قالت عبارة مهمة الله لايحاسبنا ان نجحنا او لم ننجح الله يحاسبنا أننا نوينا وصدقنا في ذلك نوينا الخير نوينا التغيير وحاولنا الله يحاسبنا على أننا حاولنا ولايهم نجحنا أو لم ننجح !

عقبها سحب بحسب ارقام تذاكر الحضور على جائزه عبارة عن اسورة خاتم الحبيب صلى الله عليه وسلم والجميع يصفق بكل حماس .. نطوق أيدينا أيضاً بهمة تزيدنا عزما للمضي نحو هدف واحد وبالمناسبة ضاعت تذكرتي و وجدتها بعد انتهاء السحب :$


بعدها خرج الحضور و أقامت المؤسسة قلباً وردياً جميلاً يكتب فيه كل من شاء رسالة أو كلمة بسيطه لرسول الله صلى الله عليه وسلم .. فكرة لطيفة وجميلة وتعزز المعاني التي غرسوها من بدء الملتقى حتى لحظة الكتابة .. لمست الشعور بقلب كل من كتب وكأننا كلنا تعاهدنا أننا لن نتأخر لن نضعف سنتقدم سنضيء الكون بسنته سنمسك بقناديل نور سنته بكل من يعبرنا سنضيء كل ظلمة سنعتصم جميعاً بحبل الله سنتعاهد على السير في طريق واضح ، طريق لا يقود سوى للجنّة ، للحوض ، إلى يديه ، إلى يديه لنقبلها صلى الله عليه وسلم فيفخر بنا لأننا لبينا النداء وحققنا الوعد ، لأنا أعدنا عز أمة ماكان لها سوى أن تنتصر .. وقتها القلوب كتبت وتعاهدت نسأل الله الثبات لكل من حضر وكل من نوى ..


و مما يفرح القلب فعلاً تزاحم طفلات ربما لا تتعدى أعمارهن العاشرة بكل حماس للكتابه على الأوراق فخرت بهن فخرت بأهاليهن فخرت بهذا الملتقى الذي غرس حباً في قلب غض سيكبر ليغرس ذات الحب في قلوب أمة كاملة .. بعدها كان اللقاء الجميل مع الصديقتين غدير بازهير التي ستضيف بصمة لا يشبهها أحد بإذن الله و الاعلامية القادمة أبرار باواكد ولو قلتها من اليوم إلى حيث سنلتقي في الجنة أن سعادتي بمعرفتكن لا توصف أبداً .. كان لقاء سريعا جميلاً وبه من الفرحه الكثيييير .. بعدها أقيمت صلاة العشاء كنت وقتها أشعر أننا نأصل كل ما سمعناه كنا نسمع يتحرك شيء في القلب يثبت في الصلاة بين يدي الله نردد السلام وتغمرنا نشوة وهمة لغدٍ سنبنيه ولجنه سنبلغها .. توجه الجميع للقاعه للفعالية الختامية وكانت استعراضات انشاديه عقبها الفقرة التي شحذت الهمم حد أن العقول تصورت ماذا ستبني وكيف ستبني وأين ستصل ولماذا ستذهب في ذاك الطريق دوناً عن غيره  كانت الفقرة عباره عن انطلاقة لست مشاريع وتم فتح باب المشاركة فيها للجميع بدئا من سن 14 الى 25 على أن تكون المشاركة جدية وملتزمة بالاجتماعات الدورية وتدفع رسوم العضوية وتلتزم بموعد التسجيل النهائي الذي سيوافق 31/1/2011 و 27/2/1432 وسأرفق في نهاية التدوينة صورة من كتيب المشاريع لمن أرادت المشاركة بعد الالتزام بهذه الشروط  وأنصح أي فتاة ترى في نفسها القدرة أن تشارك تخيلي نفسك تقفين أمام رسول الله وهو فخور بك لأجل عمل بسيط قمتِ به فوصل إلى قلوب كثيرة وغرس فيها حبه وحب سنته .. كانت الهمة وقتها قد بلغت ما بلغت وكانت العقول منبهرة بالفعل من الأفكار المبتكرة جداً لاحياء السنة وجعلها نهج حياة المشاريع كالأتي :

*مشروع معجم السنه

*مشروع اختراع لعبة

*مشروع سلسلة كتب السنن المصورة

*مشروع أذكار مبتكره

*مشروع انتاج مقاطع كرتونية

*مشروع مسابقة رفقة


بعدها تم تكريم الجهات الراعية التي شعر الجميع بالامتنان لها لدعم المشاريع الرائدة والمميزة والتي تبني فكرة وخلقاً راقياً كانت الاجواء مفعمه بالامتنان والموده ..

ومفاجأه الحفل كانت اصدار سي دي نشيد من حمود الخضر لهذه الحمله ومعاني النشيد لا توصف ويباع ضمن منتجات المؤسسة .. أتم النشيد المشاعر المطلوبة للتمسك بالطريق وبداية العزم .. بعدها كان الاستعراض الانشادي الأخير و الوداع الذي حلّ لأول مره بدون أي شعور بالحزن لأن الجميع أيقن أننا سنلتقي بطريقة ما .. ستلتقي أرواحنا  أثناء المسير والبناء ، أثناء العزم والإخاء ، نحو طريق أسمى نحو هدف أرقى ، نحو جنة عظمى .. و آخر لقاء سيكون دائماً سيكون عند الحوض سيكون بعد أن نؤدي الأمانه لنلتقي جميعاً ورسولنا يفخر بنا ورسولنا يحبنا لأننا أحببناه وتبعناه ولم نراه … سنكون دوماً على العهد حيث يكون الله راضٍ عنا ويحوطنا برعايته وتوفيقه سيكون حين نعزم ونعقد النية ونخلصها لوجهه .. سيكون حين نقوى ونمسك بأكفنا جمعاً نحو الجنة … فيقال لنا إلى الجنة زمرا

الشكر الأول والأخير لله تعالى .. شكر لرسولنا الذي بلغ الأمانه وأداها وبلغها لنا ولمن سبقونا ولمن سيأتي بعدنا .. الشكر لمؤسسة بصمة بنات التي ارتقت بهدفها أيما ارتقاء .. الشكر لدار الحكمة على استضافة حدث كهذا .. الشكر لكل جهة رعت وشاركت وكل يد بنت وساهمت .. الشكر للحضور .. الشكر لصديقاتي على الحضور .. والشكر للملتقى الذي أحدث بصمة فوجهنا نحو الطريق … وهانحن أجمع سننطلق كسرب واحد ربما لن تجمعه أرض واحدة ولكن جمعه حبٌ واحد وهدف واحد … إلى الجنّة

وكلمة أخيرة لكل قارئ لم يحضر .. الهدف واحد والطريق واحد فهلا صاحبتنا نحوه ؟ هلا أخلصت في علمك ونويت نشر سنة الذي جاهد لأجل نشر هذه الدين فبلغ أقاصي الأراضي ومغاربها .. هلا قدمت معنا لنحقق تغيراً في فكر أمتنا لنبعدها عن كل ما يقلل من قدرها ويرخصها .. لنجعلها تتمسك بالجنة وتجعل الدنيا معبراً نكون فيه خير أمه ونستخلف أيما استخلاف فنبني فكراً وأرضاً وعملاً وخيراً .. نغرس هنا فنحصد هناك .. هلا أتيت معنا لمسير الجنّة ؟

صفحة مؤسسة بصمة بنات على الفيس بوك

ايميل المؤسسة ba9mtbanat@gmail.com

صورة من كتيب المشروعات لمن أرادت المشاركة ” اضغطوا على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي “

Advertisements

About رحاب سليمان

ابنة السماء، لا أعلم أي منا ينتمي للآخر ولكن أعلم يقيناً أنني من السماء وإليها.
هذا المنشور نشر في تقارير وكلماته الدلالية , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

20 Responses to ملتقى بالسنة نحييها :)

  1. بشرى كتب:

    جميـلة يا رحاب ،،

    استطعتِ وبجدارة نقل تلك المشاعر والفائدة التي اكتسبتيها هناكـ

    لا أعرف مالذي يمكـن أن أقوله سوى شكراً لكل من ساهم في هذا العمل الراقي ، وشكراً لكِ أن صورتِ لنا الأحداث بتفاصيلها الصغيرة ، شكراً لأنني أحسست أنني كنتُ هناك وفيضٌ من مشاعر غمـرني ، وكدتُ أبكي فرحاً لأن هناكـ من ينهض بأمتنا إلى القمم

    جزاك الله كل خير ، ورفع من قدرك :”)

    • 🙂
      بشرى ،، بييش ،، رفيقة القلب والقريبه منه جداً :””)
      نعم شكراً لهم ولله أولاً وأخيراً … المهم أن كل منّا تحمل همّ النهضة بقلبها
      وتصل اليه عبر اخلاصها لعلمها وتمسكها بأخلاق دينها
      النهضة في أن نكون مسلمين اسماً وهوية
      وجزاكِ الله خيراً وجنةّ وعلماً وفضلاً وقرباً إليه يا بشرى
      و أدعو الله أن يكتب لنا لقاء أكثر من هذا فضلاً وقرباً إليه :*

  2. яαsнŏŏ كتب:

    الله يارحاب :”)

    حاجه تحمس بصراحه , عنجد تمنيت اكون معاكم هذاك اليوم ()

  3. ماشاء الله نقل رائع ^^
    اولاً: أشكرك ع النقل هذا .. تفاصيل حلوه أحتاجها كذكرى لأول ملتقى احضره
    ثانياً : كمان أشكرك لأنك قولتيلي على الملتقى ورحته
    ثالثاً : انبسطت بشوفتكم ()

    وهو فعلا كان ملتقى مره حلو وفيه أفكار مره حلوه

  4. safaya كتب:

    هناك حتماً شي جميل اكتشفتِه داخلكِ
    مثل هذه الإقامات الجميلة مع أناس من فصائل جمالية مختلفة يحيي المناطق الأنيقة فينا ويرمي القشور من رتابة الحياة .. يخبرنا دوماً أن القادم أجمل

    ما شاء الله
    ربي يحميكم من هنا حد السماء
    ويملأ أوقاتكم قلوباً كبيرة دائما : )

    • صفائي :””)
      صدقتِ والله .. وحماكِ الله و أذاقك مما أذاقنا
      وقلبكِ كبير زادك الله ايماناً وعلماً وفضلاً ونقائاً يا حبيبة
      تضيئينني دوماً :*

  5. فكرة جداً رائعة

    بارك الله فيكم

  6. :* هاجر
    دعوة صاحبتكِ حين مررتي ()

  7. shiawase كتب:

    رحاب 3>
    تقرير أكثر من رائع و شامل ..

    على فكرة كنت أحد فتيات النظام و تحديدًا في مبيعات السيرة “كتب” ..
    ما شفتيني بالغلط 😛 ..

    موفقة دائمًا :*

    • لااااا لا تقولي :””\
      يمكن شفتك ما أدري >< أول مره أدري أنك بجدة
      على كذا لازم نشوفك يا حلوه :"") انتي ياصديقتي بكل مكان جميل هنا وباحتواء
      وبمدونتك :"") ما انحرم من هالوجود الجميل
      كان يوم خرافي جداً الله يعيده علي بوجودك فيه مره ثانيه ان شاء الله :"")

  8. متطوعة كتب:

    ♥ < يحكي كل ما لا أستطيع بوحه من مشاعر جميلة
    فخورة بكِ صديقي الجميلة 🙂

  9. Asmaa كتب:

    صدقاً .. لاتعليق !!

  10. IAyOuB كتب:

    ملتقيات مفيدة
    لكن فتنتموني بقولكم: الفتيات الجميلات!!!
    هل هذه دعوة لنا لتتزوج من عندكم!!؟ وهل نجد في بلادكم وبالخصوص في هذا المركز من تليق بنا ونليق بها؟
    سؤال ملح بانتظار الاجابة…!
    عذرا يبدو أني خرجت مضطرا عن مضمون التدوينة…!

    • مفهوم الجمال لدي مختلف ، كنت أتحدث عن جمال الآخلاق التي تنعكس علينا لا اراديا ، الأخلاق السمحة الطيبة لا أكثر
      لم أقصد ما ذهبت إليه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s